الأحد، 10 مايو، 2009

أيتها الفاتنه



أيتها الفاتنه الموصومه بصفعات القدر يحاكى عنك الزمن وتحاكيه وكلاكما يعرف مساؤه واخطاؤه
نعم أنت ملهمه لأحاديث العذاب انت قادره على الشكوى على النحيب على العتاب
فقوه الخالق لكى تكم فى لسانك فهو كل ما تملكينه فى سماء الضباب
فجميع أدواتك وقد صارت باليه حتى جسدك الهزيل من سعى السراب
يتمزق قلبى أسفا عليك بلهفتك للسعى وراء الجحيم وراء الاشئ وضياع كل شئ حتى حروف عنوان الكتاب
أدعو إليك بضمير ثادر على العطف والتسامح بلا حساب
فلقد كنت يوما دوما رفيقتك على درب الصلاح وما أستطعتى الصمود أمام رغبات الرغبات
أيتها الفاتنه للابد ستظل حياتك آهات آهات آهات
شيماء الجمال

ليست هناك تعليقات: