السبت، 19 مارس، 2011

لحظات بين دفء أحضانك





لحظات بين أحضان رجل وأقسم بالله أنه ليس كأى رجل 

لحظات لا تتعدى الدقائق ولكنها كانت تحمل بين عقارب ثوانيها كل سنين العمر وأيامه ...
لحظات أحتضننى فيها وشعرت بقبضه حضنه الحنونه تحتوى كل أركانى فسرى شيئا ما بشرايينى أختلط بدمى ....
لحظات فصلتنى عن واقع مر أعيشه ....
لحظات جعلتنى أفقد عنصرى الزمان والمكان فى آن واحد ....
لحظات أغرقتنى بداخله دون أن أقاوم أو أحاول أن أطفو على السطح ....
لحظات محت كل هموم حياتى وأزالت التجاعيد التى رسمها الزمن على وجهى .....
لحظات أستطعمت فيها طعم حضن الأم الذى لم أعرفه بعد وعوضنى دفئ الأب الذى قد فقد .....
لحظات أحيت أنوثتى المهمله من جديد وأعادت إلى قلبى دقاته وروت ظمأ حرمان السنين بداخلى ....
لحظات جعلتنى أغنى الناس وزاهده فيما عند الناس بل أعطتنى حبا وحنانا يكفى كل الناس ....
لحظات أعادت لى الأمل المفقود من جديد وزادت صبرى وحلمى حتى أصبح وليد ...
لحظات خلعت عنى رداء القوه المستعاره ووقفت عاريه لأول مره منذ زمن بعيد لأسعد بضعفى الأنثوى الفطرى ....
لحظات خاطبت فطرتى وأعادت بذورى إلى تربتى وسبغت الحمره على وجنتى ....
هى لحظات أمنت فيها وعرفت أين أجد الأمان وأين أجد له عنوان ....
هى لحظات فارقه فى حياتى ....ربما يكون فيها سعادتى أو مماتى .....
هى لحظات بين دفئ أحضانك 


شيماء الجمال

الأربعاء، 9 مارس، 2011

فتشت عنك

لفيت أدور عليك فى كل الكون 
فتشت ف كل صنف وجنس ولون
قابلت الأبله  والعاقل والمجنون 
فيهم اللى عمل عنتر واللى عمل شمشون 
واللى افتكر ان الرجوله تساوى كام مليون 
واللى افتكرته طيب فجأه قلب فرعون 
واللى فاهم انه كل ست عنده بجون 
واللى وعدنى ان الصعب عشانى يهون 
واللى قالى انا ابن حلال طيب وحنون 
واللى قال كفايه علينا قله وحصيره وكانون 
فتشت عنك انت ...ايوه انت ..مش لاقياك 
لا أنت هذا ولا ذاك ولا شايفه سواك 
لقيتك جوايا انا ..لا انت هنا ولا انت هناك 
ولا انت شايفنى ...ولا لى وجود معاك 
ولا قادره ابعد عنك ...ولا قادره انسى هواك
ولا انا من حريمك ...ولا واحده من رعاياك 
قلت طب اقرب منك ...واحاول افهم عنك 
واقف هناك كده جنبك ...
يمكن انول قربك ...
او حد يعرفنا فيقول اسمى واسمك 
او بسمه  او همسه منى تيجى فى وشك 
او تطير شعره منى وغلطه تيجى فى شعرك 
انا قلت تلكيكه والسلام ...
يمكن السلام يقلب كلام ووئام ...
يعنى همسه فكلمه فلقاء ف غرام ...
اتشجعت وقلت لنفسى طب كلميه 
حاوريه اشغليه او حتى خانقيه 
ما هو مش شايفنى خالص حواليه 
واتقابلنا فى الزحام والتقينا بدون سلام
الأيدين كانت بتهمس والعيون بتقول كلام 
قلت بس هس هو ده ...وبدأ الغرام 
وهما يومين بعد ما بدات اكتب قصه حبى وحبك 
لقيتك هيمان وواحده غيرى سبقتنى لقلبك 
قلت ياربى سنين عمرى ضاعوا منى 
وانا كنت بفتش عنك ؟؟؟
روح يا شيخ ياريتنى ماحبيتك  
ولا كنت لقيتك ...ولا ف مخى حطيتك 
ولا غالى وحبيبى سميتك 
وكان ممكن بعمرى فديتك
بس إن كانت زيى بتحبك ؟؟؟؟
روح ....الله يعمر بيتها وبيتك 


شيماء الجمال

عواصف العواطف

نحن ...تموج أنفسنا بخضم هائل من الإضرابات ومزيج عظيم من المشاعر والإتجاهات التى تمتزج وتتفاعل لتجعلنا نبدو على ما نحن عليه, ولا يستطيع أحد أن يصل إلى تفسيرات مقنعه أو منطقيه لنتيجه هذا التمازج والتفاعل .
فبداخلنا أعماق سحيقه ندفن فيها احباطتنا وستائر غليظه نخفى ورائها أحزاننا , وتنكر متقن نستر خلفه عيوبنا , ولجام كابح نسيطر به على مشاعرنا 
فالنفس الإنسانيه تحتوى على جوانب قلما يفهما المرء نفسه , فيعجب شديد العجب عن كونه منبوذا من الآخرين أو محبوبا بالإجماع أو ان هناك شخصا يرغبه بشده وآخر يمقته بعنف أو آخر لا يلقى له بالا أو يعيره أهتماما .
والنتيجه الطبيعيه لهذا أن معظم العلاقات الإنسانيه قد تكون مشوهه وغير مفهومه وباهته , لأن السر الأعظم فيها هو فهم كل شخص لمكونات الآخر وهو مستحيل من الناحيه العمليه , فعلى سبيل المثال مشاعر الحب التى نشعر بها تجاه بعضنا البعض أو الإرتياح او التوافق يكتنفها الغموض فنحن نشعر بهذه المشاعر الإيجابيه تجاه شخص آخر ولا ندرى لها سببا ودون ان نعلم ان هذا الشخص يبادلنا هذه المشاعر ام لا !!!!!
فشقائق النفس الانسانيه قد يجدها الانسان فى شخص آخر خلق له وقد تتناسج هذه الشقائق سويا بين الطرفين وهذا ما يستدعى الأهتمام والحرص والإستماته فى الحصول عليه والقرب منه أيا كانت المعوقات لأنه من الندره التى تستدعى الكفاح من اجله والتمسك به , وإذا ما تهاونا فى ذلك قد تضيع منا تلك الفرصه النادره فى الحصول عليه وتحقيق السعاده التى ننشدها .
فكم هو جميل أن نجد من يفهمنا ويقدر نقائصنا ويقيل عثراتنا ويفهم إحباطتنا ويمحو من حلقنا مراره الايام وآلام الوحده ...
وكم هو جميل ان ندرك أن القسوه قد تكون وجها لأروع مشاعر الحنو وان نقرأ الحب بين سطور الجمود ...
وكم هو جميل أن ندرك أن القلب الذى قطع من صخر يحمل أنبل مشاعر الرحمه والعطف والحب ...
وكم هو جميل أن ندرك أن اللحظات التى نقضيها بجوار الحبيب ربما تكون أسعد لحظات حياتك وانها لم تذهب هباءا ...
وكم هو جميل ان ندرك ان الاستسلام للمشاعر والحب هو ذاته القوه الخفيه التى تمكننا من زمام الامور فيما بعد .....
وكم هو جميل أن ندرك أنه ربما وجهها قد نحتته الملائكه قد يحمل قلبا أبدعته الشياطين .....


فهيا بنا نسعى فى فهم أنفسنا ونبحث جاهدين عن من يشعر بنا فيدرك الجمال الذى خلقه الله فينا ونسعد به فنستطيع أن نسعده .


شيماء الجمال

الأربعاء، 2 مارس، 2011

عندما يرحل اهم من لديك

إهداء إلى روح أبى الغالي أحمد رائف
عندما يرحل أهم من لديك ...
وعندما تسلخ الدموع وجنتيك...
وتتعثر الكلمات فلا تصل شفتيك...
وترى الارض وكانها قد ضاقت عليك ...
عندما تشرق الشمس فلا تراها... 
وتيتم النفس فلا تجد من يسمع نجواها ...
وعندما تذهب البسمه والضحكة إلى سباها ...
عندما يجف الحبر على الورق ..
و تجد ان الامل بداخلك قد سرق..
وان صندوق ذكرياتك قد حرق ...
عندما تجد حياتك قد فقدت معناها ...
وأن زهور عمرك ذهب فحواها ..
عندما يتمكن منك الألم ...
ويتبدل شبابك إلى الهرم ...
عندما تجد نفسك تتهاوى ..
وكل الدروب امامك متاهه..
عندما يعجز أطبه الكون عن تسكين جراحك 
ويقطر قلبك دما وتتعالى صرخاتك 
ويتملكك الضعف وتكبت آهاتك 
وعندما تكف سماؤك عن المطر ...
وكل قلب حنوت عليه قد فطر ....
فأنت امام حقيقه وحيده وهى القدر ...
قدرنا فى ان نفقد من نحب
ونحيا جوعى دون ود او حب 
ونجرد من غطاء الامان فى زمن البرد 
قدرنا ان لا نرحل معهم ....
وان لا نسكن بدونهم ...
وأن تكون آخر ذكرانا وداعهم ..
وأن لا نطيق فراقهم ....
وأن لا نعوض حبهم ...
قدرنا فى ان نرضى يا اللهى بما قضيت
...فاللهم ارضنا 
وألطف يا اللهى بنا


شيماء الجمال