الاثنين، 13 يوليو 2009

بنات الناس مش لعبه




هى مقوله أعتدت أن أسمعها من جدتى دائما وأنا طفله صغيره , فكانت تقولها لأخى الأكبر منى سنا ,وحينها لم أستطع ان ادرك ما تحويه هذه الجمله من معانى مهمه ومن حكم ومن مبدأ مهم بالحياه فلقد كانت كلمه شائعه بالبيوت الاصيله أعتدنا أن نسمعها فى كل البيوت التى تشبهنا ..بنات الناس مش لعبه وكأن اجدادنا كانوا يصرون على ان يرسخوا بداخلنا هذا المبدأ
ولكن الان أصبح من الرجال من يجعل من بنات الناس لعبه, ولا أدرى لماذا؟ ياترى ألم يسمعوا فى بيوتهم تلك المقوله الشهيره بنات الناس مش لعبه؟
الموضوع من وجهه نظرى الأنثويه شائك وخطير ويحمل الكثير من الأبعاد , فالتلاعب بالمرأه ومشاعرها قد يودى بحياه عائله كامله للهلاك والفناء وقد يجلب إليهم العار والخذى مدى الحياه وقد أثبتت ذلك الكثير من جرائم العصر من قتل وإنتحار وإنحراف كثر من بنات العائلات وعلى الجانب الآخر إمتلاء مستشفيات الأمراض النفسيه والعصبيه
فهى المرأه التى تقبل على الحب بحماقه , تضحى من أجل هذا الحب بالكثير , ربما بسمعتها وكرامتها وعفتها ولو تطلب الأمر بأهلها وعزوتها لفعلت دون أدنى تفكير , ويكون فى المقابل رجل غير مسئول لا يقدر حجم التضحيات فهى نزوه أو مغامره أو مقامره خسيسه أو مجرد تقضيه وقت فراغ وأحيانا قد يلجأ إليها بعض الرجال من أجل أشباع غروره وفحوليته وذكورته المتغطرسه
هى المرأه التى تبنى بكلمات معسوله قصور على الرمال فتكتشف بعد ردهه من الوقت أنها رمال متحركه رمال الموت فتأخذها وقصورها إلى أعماق الأرض وربما تأخذ معها الكثير والكثير
مكتوب على كل كتاب لمرأه منحرفه عنوان عريض هو رجل غير مسئول ومخادع , رجل استشعر بقوته فأستغل ضعف إمرأه محبه عاشقه وأودى بحياتها وشرفها إلى الجحيم و رجل لم يتذكر كلمه أتق الله حينما داعبته نفسه الشريره وأستهان بمشاعر إمرأه وأستحلها دون أستحياء منه ودون أى وجه حق
أنا أعترف أنهم ليسوا كل الرجال فلقد قال رسول الله محمد( الخير بى وبأمتى إلى يوم الدين) فهناك الكثير من الرجال من يترفع عن مثل هذه المهاطرات ومن يعلم أن عرض كل إمرأه مسلمه هو عرض المسلمين جميعا وعليه الدفاع عنه حتى الموت , نعم حق عليك أيها المسلم الموت من أجل عرض جارتك أو زوجه أخيك أو صديقه زوجتك أو أى أمرأه مسلمه
وانا لا اتحدث عن العبث فى الاعراض فقط فهناك من هو أشد وطأ" وهو العبث بالمشاعر والقلوب وأى قلوب؟ هى القلوب المتأججه بالمشاعر والحب والحنان, هى القلوب القادره على العطاء والإيثار , هى قلوب النساء الضعيفات , هى القلوب الخضراء الغضه ,هى قلوب العذارا , قلوب بكر
إلى هذا النوع من الرجال أعلموا أن بنات الناس مش لعبه
شيماء الجمال

هناك 12 تعليقًا:

أحساس لسه حى ...أنا مش موافق يقول...

عزيزتى

انا مش هطول

انا معاكى بنات الناس مش لعبة

لاكن بنت الناس لابد ان تكون مش لعبة

فهى اللتى تعطى للاخر فرصة ان تكون لعبة وهى اللتى تخسر فى الاخر

لاكنى لا الوم بنت الناس فقط

فمن استغل اى انسانه سيستغل يوما

وداين تدان

والله يمهل ولا يهمل

فلابد ان نخاف من ما نفعله لكى لا يفعل بينا

تحياتى

سلام

شيماء الجمال يقول...

أحساس لسه حى
تحياتى لك كثيرا
أنا اوافقك الرأى أن المرأه تتحمل جزء مهم من المسئوليه فى هذا الموضوع , ولكننا هنا نخاطب الرجل الذى يستشعر بقوته ويتباهى بها أمام المرأه الضعيفه حيث أن أى أمرأه مهما كانت فأنها حينما تحب تندفع نحو هذا الحب بحماقه وتهور فعلى الرجل أن لايستغل مثل هذه المواقف إذا ما كان أمينا مع نفسه ويتقى الله
وتحياتى إليك

غير معرف يقول...

انتي جذابة جدا في كتابتك

elsha3er يقول...

اصبح يحدث ذالك مش عشان بطلو يسمعوها فى بيوتهم عشان غاب الدين والضمير والكل نسى انه عنده اخت وام وممكن يكون عنده بنت يتلعب بيها زى ما هو عمل دى وجهة نظرى


تحياتى


احمد الشاعر

شيماء الجمال يقول...

الشاعر
احترم وجهه نظرك تمامافعلا غاب الضمير وغاب الدين وأعتقد أن غياب العادات القديمه أيضا ساهم فى ذلك
أشكرك لك مرورك
تحياتى

elsha3er يقول...

هو الكتاب اجيبه منين حضرتك

ومضمونه اية

تحياتى

احمد الشاعر

شيماء الجمال يقول...

أحمد الشاعر
الكتاب تقدر تجيبه من مكتبه دار الزهراء للاعلام العربى ودى بإمتداد شارع الطيران
أما المضمون فهو يتحدث عن فتره زوار الفجر فى زمن جمال عبد الناصر كما ان به حقائق اغفلها التاريخ وكلها بوثائق رسميه وقد كان نشر هذا الكتاب سببا فى محاكمه اكثر من 140 ضابط بجميع الرتب عند صدوره
تحياتى لك احمد واشكرك على التواصل

غير معرف يقول...

أخترت ان أكون غير معروف لسبب ما فى نفس يعقوب
وعن جد اريد ان اعرف لماذا كل شئ بك جميل ؟ ألم يقولوا ان الكمال لله؟ من اين لكى بهذا العقل الانثوى المتميز ؟ والفكر الراقى المترفع عن حماقات النساء؟
اسجل إعجابى بشخصك وفكرك وقلمك وعقلك
ارجو أن تتقبلى مرورى

ঔღঔ نـــوارة ঔღঔ يقول...

بنات الناس مش لعبة

الجملة دي لو كل شاب فهمها وطبقها مكنش دا بقى حالنا

بس برضوا الغلط على الاتنين البنت والشاب لازم الشاب يتقي ربنا ببنات الناس وميلعبش بمشاعرهم ولا شرفهم
والبنت تنتبه لنفسها وشرفها ومتجريش ورا حب مخادع

ربنا يحمي بنات وشباب المسلمين

بارك الله فيكي حبيبتي

شيماء الجمال يقول...

نواره
أشكرك على مرورك الطيب
ويا سيدتى معك الحق فيما تقولينه ولكننا نوجه هذا الكلام للرجل حيث حباه الله بمسئوليه نحو ضعفاء المجتمع وهم النساء والأطفال والشيوخ
فهذا فرض عليه توفير الأمن والأمان نحو هذه المخلوقات الضعيفه
ولا نقول أنه فرض عليه نحو أمه أو أخته أو زوجته أو ابنته فقط وإنما نحو النساء جميعا
هذه فى المرتبه الأولى مسئوليه الرجل ثم نحمل باقى التبعيات على المرأه
تحياتى لكى نواره ونورتى المدونه

noura يقول...

(بنات الناس مش لعبة)يا شيماء معظم البنات رومانسية والشباب عرفة دا كويس فبتدخل للبنت من الناحية دى,بس
فعلا لو الشباب اتقت ربنا فى تصروفتهم وبطلوا يلعبوا بمشاعر بنات الناس فعلا مكنش دا بقى الحال,وبردو البت لازم تنتبة لنفسها,,

ربنا يحمينا جميعأ يا رب......

اشكرك..

غير معرف يقول...

السلام عليكم..مشكورة اختي علي الكلام الطيب... اخواتنا البنات ساعدونا بالبس الاسلامي